اتحاد العاصمة

منتدى انصار اتحاد العاصمة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ابو نواس شاعر الخمرة والمجن والفسوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
EYE OF TIGER



عدد الرسائل: 12
تاريخ التسجيل: 29/10/2008

مُساهمةموضوع: ابو نواس شاعر الخمرة والمجن والفسوق   الجمعة أكتوبر 31, 2008 10:49 am

أبو نواس شاعر الخمر

أحد الشعراء المتميزين في العصر العباسي، هو الحسن بن هانئ بن


عبد الأول بن صباح الحكمي بالولاء، أبو علي، كنيته أبو نواس، شاعر العراق في عصره، قام بنظم جميع الأنواع الشعرية، وكان واحداً من شعراء الطبقة الأولى، ولكنه أكثر في نظم الشعر المتعلق بوصف الخمر، فعرف أبو نواس بشاعر الخمر فكان لا ينافسه شاعر أخر في وصفه لها.

ويرجع لأبو نواس الفضل في تحرير الشعر من اللهجة البدوية، ونظمه بالطريقة الحضرية.

وقد اخذ عليه الكثيرين عبثه ومجونه وانصرافه للخمر على الرغم من جودة شعره، إلا أن الخمر قد اذهب عقله فما يكاد يفيق منها حتى يرجع لها مرة أخرى، إلا انه أتجه إلى الزهد في أواخر حياته فقال البعض انه تاب عما كان فيه وقد انشد عدد من الأشعار التي تدل على ذلك.



النشأة

ولد أبو نواس عام 146هـ - 763م بالأهواز من بلاد خوزستان، ونشأ بالبصرة كان والده من جند مروان بن محمد الأموي، انتقل إلى العراق بعد زوال ملك مروان ولجأ إلى قرية من قرى الأهواز، وفيها ولد الحسن، وكان جده مولى الجراح بن عبد الله الحكمي، أمير خراسان فنسب إليه.


نشأ أبو نواس بالبصرة وفيها تلقى العلم على يد كبار العلماء في اللغة والنحو وغيرها، ثم رحل إلى بغداد فاتصل فيها بالخلفاء من بني العباس، وقام بمدح عدد منهم وخرج إلى دمشق وهناك اتصل بعدد من شعرائها، ثم رحل إلى مصر فمدح أميرها، وعاد إلى بغداد مرة أخرى، فأقام بها إلى أن توفي فيها في عام 198هـ - 813 م.


كانت تتسم حياة أبو نواس باللهو والمجون وأكثر شعره كان في وصف الخمر، وقد اتهم بالزندقة وتم حبسه بواسطة الخليفة الأمين، نتيجة لمجونه وفسقه.



شعر وعشق

عشق أبو نواس إحدى الجواري بالبصرة، وكانت تدعى "جنان" وكانت جميلة تروي الأشعار والأخبار، وقد هام بها ونظم فيها الكثير من الأشعار والتي نذكر منها:

أَيـــــــا مُــلــيــنَ الــحَــديــدِ لِــعَــبــدِهِ iiداوُودِ
أَلِـــــن فُــــؤادَ جِــنــانٍ لِــعـاشِـقٍ iiمَــعـمـودِ
قَـد صـارَتِ الـنَفسُ مِنهُ بَينَ الحَشا وَالوَريدِ
جِنانُ جودي وَإِن عَززَكِ الهَوى أَن تَجودي
أَلا اِقـتُـلـيـنـي فَــفــي ذاكَ راحَــــةٌ لِـلـعَـمـيدِ
أَمـا رَحِـمتِ اِشـتِياقي أَمـا رَحِـمتِ iiسُهودي
أَمـــا رَأَيـــتِ بُـكـائـي فــي كُــلِّ يَــومٍ iiجَـديـدِ

قالوا عنه

قال عنه الجاحظ "أن شعره يصل للقلب دون استئذان"، كما قال الإمام الشافعي رحمه الله " لولا مجون أبي نواس لأخذت العلم منه"، وقال ابن منظور " كان أبي نواس عالماً بكل فن، وكان الشعر اقل بضاعته".



من شعره

وَقُـلتُ إِنّي نَحوتُ الخَمرَ iiأَخطُبُها
قـالَ الـدَراهِمَ هَـل لِـلمَهرِ iiإِبـطاءُ
لَـمّـا تَـبَـيَّنَ أَنّــي غَـيـرُ ذي iiبَـخَـلٍ
وَلَـيـسَ لـي شُـغُلٌ عَـنها وَإِبـطاءُ
أَتـى بِـها قَـهوَةً كَـالمِسكِ iiصافِيَةً
كَـدَمـعَةٍ مَـنَـحَتها الـخَـدَّ iiمَـرهـاءُ
مـا زالَ تـاجِرُها يَسقي iiوَأَشرَبُها
وَعِـنـدَنا كـاعِـبٌ بَـيضاءُ حَـسناءُ
كَــم قَــد تَـغَـنَّت وَلا لَــومٌ يُـلِمُّ بِـنا
دَع عَنكَ لَومي فَإِنَّ اللَومَ إِغراءُ

ومن شعره أيضاً

مُــتَــيَّــمُ الــقَــلــبِ مُــعَــنّـاهُ
جـادَت بِـماءِ الـشَوقِ iiعَيناهُ
يَـقـولُ وَالـدَمـعُ عَـلـى iiخَـدِّهِ
مِــن وَجــدِهِ وَالـحُزنُ أَبـكاهُ
ما أَنفَعَ الهَجرَ لِأَهلِ الهَوى
أَجـدى مِـنَ الـهِجرانِ مَعناهُ
فَـإِن شَـكا يَـوماً جَـواً iiباطِناً
قـــالَ لَـــهُ صَــبـراً iiوَعَــزّاهُ
إِن كـانَ أَبـكاكَ الهَوى iiمَرَّةً
فَــطـالَ مــا أَضـحَـكَكَ iiالـلَـهُ
لا خَـيرَ في العاشِقِ إِلّا iiفَتىً
لاطَــــــفَ مَــــــولاهُ iiوَداراهُ
وَدافَــــعَ الــهَـجـرَ وَأَيّــامَـهُ
فَـالـوَصلُ لا شَــكَّ قُـصـاراهُ

جانب أخر لأبو نواس

وعلى الرغم من فجور أبو نواس ومجونه إلا انه كانت له إحدى القصائد الهامة التي قالها في طوافه بالبيت الحرام أثناء الحج والتي قال فيها:

إِلَــهَـنـا مــــا iiأَعــدَلَـك
مَـلـيكَ كُــلِّ مَــن iiمَـلَك
لَـبَّـيـكَ قَـــد لَـبَّـيتُ لَــك
لَـبَّـيـكَ إِنَّ الـحَـمدَ لَــك
وَالـمُلكَ لا شَـريكَ iiلَـك
مــا خــابَ عَـبدٌ سَـأَلَك
أَنــتَ لَــهُ حَـيـثُ iiسَـلَك
لَـــولاكَ يــا رَبُّ iiهَـلَـك
لَـبَّـيـكَ إِنَّ الـحَـمدَ لَــك
وَالـمُلكَ لا شَـريكَ iiلَـك
كُـــــلُّ نَـــبِــيٍّ iiوَمَــلَــك
وَكُـــلُّ مَــن أَهَــلَّ iiلَــك
وَكُــــلُّ عَــبــدٍ iiسَــأَلَـك
سَــبَّـحَ أَو لَــبّـى فَــلَـك
لَـبَّـيـكَ إِنَّ الـحَـمدَ لَــك
وَالـمُلكَ لا شَـريكَ iiلَـك
وَالـلَـيلَ لَـمّـا أَن iiحَـلِك
وَالـسابِحاتِ في iiالفَلَك
عَلى مَجاري المُنسَلَك
لَـبَّـيـكَ إِنَّ الـحَـمدَ لَــك
وَالـمُلكَ لا شَـريكَ iiلَـك
اِعــمَـل وَبــادِر أَجَـلَـك
وَاِخـتُـم بِـخَـيرٍ iiعَـمَـلَك
لَـبَّـيـكَ إِنَّ الـحَـمدَ لَــك
وَالـمُلكَ لا شَـريكَ iiلَـك

وشعر أخر نظمه يدل على ندمه قال فيه

يـا رَبِّ إِن عَظُمَت ذُنوبي iiكَثرَةً
فَـلَقَد عَـلِمتُ بِـأَنَّ عَفوَكَ أَعظَمُ
إِن كـانَ لا يَـرجوكَ إِلّا iiمُحسِنٌ
فَـبِمَن يَـلوذُ وَيَـستَجيرُ iiالمُجرِمُ
أَدعوكَ رَبِّ كَما أَمَرتَ تَضَرُّعاً
فَـإِذا رَدَدتَ يَـدي فَـمَن ذا يَرحَمُ
مـا لـي إِلَـيكَ وَسـيلَةٌ إِلّا الرَجا
وَجَـميلُ عَـفوِكَ ثُـمَّ أَنّـي مُـسلِمُ


فارس
شهاب



عدد المساهمات : 48
سجّل في : 20 أكتوبر 2008
العمر : 27
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ابو نواس شاعر الخمرة والمجن والفسوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اتحاد العاصمة ::  :: -